ركز في رمضان على الدعاء

25 07 2012

ذكرتني زوجتي بموضوع التركيز على الدعاء في رمضان

  حيث كانت تقلب في أوراقها القديمة فوجدت  أوراد محاسبه كانت تستخدمها في رمضان

ووجدت كتابات للدعوات التي كانت تركز عليها

ووجدنا أن معظم هذه الدعوات تحققت والحمد لله في السنين التاليه

لذا أحببت  أن أذكر نفسي واذكركم بالالحاح بالدعاء

ببساطة يمكن عمل التالي:-

1- اجلس مع نفسك وحدد عدد من الدعوات ( وليكن أربع أو خمس دعوات)

2- ركز على هذه الدعوات في كل صلاة سواء فرض أو سنة أو قيام

3- ركز عليها أيضا قبل الافطار

ففي الحديث عن أبي هرير أن النبي صلى الله عليه وسلم قال

“ثلاث دعوات مستجابات : دعوة الصائم ، و دعوة المظلوم ، و دعوة المسافر

وكن لحوح مع الله بهذا الدعوات

وكن على يقين ان الله يستجيب منك وأن هذه الدعوت ستتحقق في العاجل أو الآجل

——

والحمد لله الذي أحيانا حتى أدركنا رمضان

وكل عام وأنتم بخير





أليست نَفْساً ؟

2 01 2011

حينما مرت جنازة أمام النبي صلى الله عليه وسلم كان جالسا  في وسط أصحابه رضوان الله عليهم فقام الرسول عليه الصلاة والسلام فقال الصحابه للرسول الكريم انها جنازة يهودي !

وكأنهم رضوان الله عليهم حسبوا ان النبي اهتم بالجنازة لأنه ظن ان الميت  مسلم  ولكن الرسول عليه الصلاة والسلام  لفت انتباههم قائلا : أليست نفسا ؟؟

سبحان الله تحرك الرسول لمرور الجنازة ولم يذكر الحديث أن هذا اليهودي مات مقتولا مثلا ! لكنه في النهاية انسان فارق الحياة

فما بالكم بحادثة الاسكندرية !! كانوا في صلاتهم داخل دار عبادتهم  وسعداء بالعام الجديد ولكن…..

 دقائق قليلة في مستهل العام الجديد—- قتلى وجرحى —- أشلاء ودماء —- فعلا حادث مرير ليس فقط على أقباط مصر بل على كل من له قلب سواء في مصر أو خارجها

 — بعضهم يقول القاعدة وبعضهم يقول إنهم الصهاينة وبعضهم يقول غير ذلك ! وأصابع الاتهام تشير إلى الاسلام !

واختلافت ردود أفعال أقباط مصر فمنهم من أكتفى بالحزن والدموع ومنهم من خرج في مظاهرات تندد بالحدث ومنهم من ثار وغضب وكسر

و مصر الان في موقف حرج من تلك الجريمة فالشعب حزين وحائر والحكومة متخبطة مرتبكة

نعم مهم أن نعرف من هو الجاني ولكن الأهم أن لا تشتعل فتنة

وهنا يأتي  دور كل منا- وكل منا له دور – علينا أن نتحرك

 فان لم تستطع أن تخرج في مظاهرة أو أن تزور كنيسه تواسيهم ، فكر ماذا يمكنك أن تفعل

، فليس أقل من أن تواسي أقرب الاقباط إليك في السكن أو العمل وتعلمهم بأنك أيضا غضبان مما حدث و أن هذا الحدث ليس له صله بالاسلام

تحرك ولو بالقليل ولا تكن مِن مَن يحرك الشفاه مصمصةَ وفقط !





من فضلك أغلق المحمول !!

8 10 2010

من فترة قريبة  كنت رايح أعمل مقابة في شركة وقبل ما أدخل قلت أنا هقفل الموبيل علشان محدش يتصل بيا ويزعجني ولأني حتى لو عملت الموبيل  هزاز ممكن تركزي يقل خصوصا لو اللي بيتصل ده طول في الرن عليا ! قفلت االموبيل قبل ما أدخل على طول – لكن أنا لما دخلت المقابلة والراجل اتأخر شوية عليا رحت فتحت الموبيل علشان اشوف الساعة كام وبعد كده نسيت أقفله ولما الراجل جه و عمل معايا المقابلة وقبل ما نخلص الموبيل رن وكنت عامله هزار – ورغم إن الرنة كانت صغيرة إلا إني اتضيقت في نفسي إن الموبيل رن أصلا – ولما خلصت المقابلة تذكرت الكلام اللي بيكون مكتوب في المساجد ” من فضلك أغلق المحمول”  أو تلاقي مكتوب ” أوقف اتصلاتك بلخلق واتصل بالخالق” أو أي لافتات تتكلم عن المعنى ده ، طبعا في كتير مننا بيتجاهل الكلام ده – وأنا منهم – ويكتفي بعمل الموبيل هزاز أو صامت ، 

بجد الموقف خلاني أقف مع نفسي وهو ليا احنا مش بنعظم مقابلتنا مع ربنا تعظيمنا لمقابلتنا مع ناس مهمين!!

مهما كان اللي هيتصل بينا في وقت الصلاة مش هيكون اهم من ربنا

اه انا ساعات بقول إني هنسى افتحه تاني بعد الصلاة على طول – وفعلا ده بيحصل

لكن بجد لما نحط الموضوع في دمغنا مش هننسى – وعن تجربة شخصية —

بس بجد جرب إنك تقفله خالص – أو على الأقل اعمله صامت مش هزاز – علشان ما يخرجكش من تركيزك في الصلاة و حط نوايا إنك بتقطع صلتك مع أي حد غير الله وإنك بتحاول تعظم شعائر الله — بجد هتلاقي الوضع مختلف تماما

وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِن تَقْوَى الْقُلُوبِ





أهديها لرجل أفضل مني !

28 08 2010

كل رمضان وأنتم لله أقرب

في صلاة التراويح وبعد أول أربع ركعات بيقول الشيخ كلمة تذكرة للناس

لكن اليوم ده كان مختلف شوية لأن الشيخ قال إنه مش محضر كلمه معينه يقولها

وقال إن أحد المصلين أهدى إليه 3 كتب كهدايا ، وخصص بيهم 3 أشخاص بعينهم

الأول الإمام اللي بيصلي بينا التراويح والتاني هو الشيخ اللي بيقول الكلمة بعد الأربع ركعات والتالتة لوحد سماه بأسمه برضو من المصلين

الشيخ قال إن الهدية بتاعتها هيهديها النهارده لواحد أفضل منه !!!

قال أنا ههدي هديتي لواحد دعى النهارده لإخونا في فلسطين – واحد دعى إن ربنا يحرر المسجد الأقصى الأسير

وبدأ يسأل جمهور المصلين : مين دعا النهارده لإخوانا في فلسطين و دعى بتحرير المسجد الأقصى؟؟

يااااااااه تقريبا واحد بس هو اللي رفع ايده !!!!

اهداه الشيخ الهديه…….

لكن بجد ترك فينا أثر كبير أوي

يااااااااه عدى كتير من شهر رمضان وقليل أوي اللي بيفتكر المسجد الأقصى بالدعاء ولو مرة واحده !





دنيا وأخره

13 05 2010

عندك  شغل الصبح بدري جدا ولازم تصحى بدري علشان تلحق تركب موصلات وتوصل الشغل في الميعاد ؟

يبقى لازم تصحى بدري وتظبط المنبه قبل ما تنام وتتأكد إنه مظبوط وتنام في قلق علشان الشغل وأكل العيش !!

عندك صلاة فجر الصبح ولازم تصحى تصليه لإن الفجر فرض زي الظهر والعصر والمغرب والعشاء ؟؟

مممممم أصل  طيب  ماهو

ممكن طيب أصلي قبل الشروق ؟ ينفع أصلي قبل ما اروح الشغل ؟  وأيام كتير بتعدي عليا من غير ما اصلي   وربنا غفور رحيم

—————————–

لو طلعت فلوس في أكله حلوة أو خروجه حلوة  أو اشتريت هدوم بملغ وقدره   :: : عادي ياعم امال احنا بنشتغل ليه ما هو برضو لازم ننبسط ونصرف

لو طلعت صدقة في المسجد أو في إيد فقير : : ::  يا ترى أنا دفعت جنيه وربع ولا ونص !!

————————————-

ممكن تعدي عليك ساعة واتنين وانت بتتفرج على ماتش أو مسلسل أو فليم

لكن لو بتقرأ في المصحف تلاقي النص ساعة كتير أوي !!

————————————

أكيد كلامي مش معناه إننا نرمي الدنيا خالص

بس نوازن ونعلي قدر الاخرة في قلوبنا

 بَلْ تُؤْثِرُونَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَالآخِرَةُ خَيْرٌ  وَأَبْقَى





والآخرة خير وأبقى !

1 09 2009

كلما دفعتك نفسك للراحة في الدنيا
تذكر

والآخرة خير وأبقى

كلما ألحت عليك الشهوات وزادت نفسك في طلب الرغبات
تذكر

والآخرة خير وأبقى

كلما أحسست باستقرار- أو قرب استقرار-  في دنياك

تذكر

والآخرة خير وأبقى

كتب الله على ملاذات الدنيا أنها تكتمل بالنقصان !!
فلا تجد لذه كامله في الدنيا مهما تهيأت لك الظروف
ولا تجد نعيم دون منغصات تقلل من نشوة سعادتك به

فهي دنيا
قريبه بعيده – ناقصة عنيده!!

فقد يخالط قلبك هم بعد فرح شديد !
وقد تعش في شقاء بعد عيش رغيد

وفي هذا حكمة بل حكم من ربي وربك
فإذا اكتملت لنا الراحة والنشوة في الدنيا فلماذا خلقت الجنة إذاً !!!
وكي تشعر دوما بمدى قصورك وضعفك فلا تغتر بالدنيا

“اعلموا أنما الحياة الدنيا لعب ولهو وزينة وتفاخر بينكم وتكاثر في الأموال والأولاد كمثل غيث أعجب الكفار نباته ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يكون حطاما “

لا تحسب مقالتي هذه دعوة للتشائم وترك الدنيا كليةً !
ولكنها تذكير لي ولك!!

حتى لا ننسى حقيقتها……
وحتى لا نستغرب طعم المرارة الممزوج بحلاوة لذتها……
وحتى نسعى لطلب الآخرة التي هي
خير و أبقى .





احسب كمية تحركك نحو الجنة !!!!

17 07 2009

أخدنا في الفيزياء أن كمية التحرك = حاصل ضرب كتلة الجسم في سرعته
وكما نعلم فان الكتلة = الحجم * الكثافة

فهيا بنا نحسب !
الكتلة ؟؟
ولحساب الكتلة علينا ان نحسب كل من الحجم والكثافة

فلنبدأ بالحجم !
ما حجم الهم الذي يشغل قلبك وفكرك في الآخرة ؟؟
• هل يشغل دوما هل أنت من أصحاب الجنة أم من الصحاب النار ..؟؟
• هل يشغلك عيوب نفسك وتقصيرك مع الله؟ وتفكر كيف تقوم ذلك ؟
• هل تحمل من هم الأُمة شيئا ؟ ويشغل بالك وتفكيرك كيف تساهم في إصلاحها !!
أم أن همك فقط الزوجة والمال والعيال ؟؟؟

ولكي نتمكن من حساب الكتلة فعلينا أن نحسب الكثافة ؟؟

وفي حالتنا هذه أفضل ما يعبر عن كثافة الآخرة في قلبك هو وقتك !
وهنا لكي يكون حسابنا أكثر دقة فيجب أن نأخذ في اعتبارنا شقين
1. كم من وقت يومك تقضيه خالصا في الطاعات من صلاة وقرآن وذكر وتفكر وأعمال البر …………
2. كم من وقت يومك في أعمالك اليومية العادية – جلوسك مع أسرتك أو وقتك في عملك على سبيل المثال – تقضيه وأنت مجدداً نواياك لله وتتحرى فيه الاقتداء برسول الله صلى الله عليه وسلم ………….فإسلامنا ليس منفصل عن دنيانا .

وبحاصل ضرب الكثافة والحجم فقد تم حساب الكتلة بنجاح ……

إذاً ننتقل سريعا لقياس السرعة علنا نحصل على الناتج المطلوب

والسرعة ها هنا كمية مُقاسه وليست محسوبة فإذا أردت تعيين قيمتها
فعليك أن تقيس سرعة استجابتك لأوامر الدين
كيف بك حين يؤذن المؤذن حي على الصلاة حي على الفلاح ؟؟
كيف بك حين يدعوك احد للأنفاق في عمل خيري؟

أيضا يمكنك مقارنة هذه السرعة بسرعة استجابتك إذا ناداك أمر من أمور الدنيا …..
إذا علمت أن هناك عمل ستربح من ورائه مال وفير …. هل سرعتك نحو هذا الأمر (أكبر من – يساوي – أصغر من ) سرعتك نحو عمل ستربح من ورائه حسانات كثيرة ؟!

وبحساب جميع ما سبق
يمكنك معرفة مقدار تحرك نحو الآخرة ومن ثم أين أنت من الآخرة !!

أخي الحبيب

أعلمُ يقينا أننا لا نحتاج أن نستخدم قوانين الطبيعة والفيزياء لتطبيقها على ديننا
فكلنا يعلم ان هذه القوانين متغيره وقد يأتي قانونا يظهر خطأ ما قبله
ولكن ما هي إلا لفته بسيطة لكي نتفكر في أحوالنا وأين نحن من الآخره

فكما قال رسولنا الحبيب

من كانت الآخرة همه جعل الله غناه في قلبه و جمع له شمله و أتته الدنيا و هي راغمة ، ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه و فرق عليه شمله و لم يأته من الدنيا إلا ما قدر له  ” . ‌  رواه الترمذي ( 2389 ) وصححه الشيخ الألباني في ” صحيح الجامع ” ( 6510 )

فنحن محتاجين ان نراجع حساباتنا من حين لآخر